بث تجريبي

حصرياً.. مدير المخا متورط بسرقة مقتنيات من المتحف الوطني بتعز
الأثنين 03 فبراير ,2020 الساعة: 06:02 مساءً
الجندبوست ـ تعز ـ خاص

حصل موقع "الجند بوست" على معلومات خاصة، تفيد بتورط مدير مديرية المخا عبدالرحيم الفتيح ، المعين حديثا من قبل المحافظ نبيل شمسان، بسرقة مقتنيات اثرية باهضه الثمن من المتحف الوطني بتعز.

 

وبحسب المعلومات فإن الاشتباكات التي حدثت الاسبوع الماضي، واستخدمت فيها الرصاص والقنابل اليدوية في منطقة وادي المعسل، امام مدارس الخليج وسط مدينة تعز، كانت بين الأطراف المتهمة بسرحة المقتنيات.

 

وتشير المعلومات التي حصل عليها الجند، الى ان الإشتباكات كانت بين شخص يدعى "ابراهيم أمير"، وهو نجل وكيل المحافظة السابق "عبد الله أمير" وبين مدير عام مديرية المخا عبدالرحيم الفتيح، واللذان تربطهما صلة قرابة، إذ يعتبر الفتيح صهراً لإبراهيم امير.

 

 

الإشتباكات اندلعت بين الطرفين على خلفية، خلاف بدأ بإدعاء ابراهيم عبدالله امير، تسليم عبد الرحيم الفتيح، كتاباً قديماً مكتوب بماء الذهب، وهو احد المقتنيات باهضة الثمن.

 

تضيف المعلومات ان ابراهيم امير، طالب الفتيح اعادة الكتاب، الا أن الأخير رفض ذلك ، الأمر الذي تسبب بنشوب الخلاف بين الطرفين، واندلاع اشتباكات بينهما.

 

ومن اجل احتواء الخلاف، تفيد المعلومات بحسب مصادر خاصة، ان المطلوب امنياً، نائب قائد كتائب ابوالعباس المدرج في قوائم الإرهاب الدولية "عادل العزي"، تدخل عبر اتصال هاتفي لحل الإشكال بين الطرفين.

 

 

وجاء تدخل العزي ، بسبب ان احد مرافقيه المعروف بـ "امين القدسي"، هو المتهم بتنفيذ عملية اطلاق النار ورمي القنبله على سيارة "ابراهيم عبد الله امير".

 

 

وشهدت مدينة تعز خلال فترة الحرب، عملية نهب للمتحف الوطني من قبل عناصر خارجة عن القانون، بعض هذه المقتنيات الأثرية يقدر عمرها بمئات السنين.

 

ومنتصف يناير الماضي احبطت الشرطة العسكرية محاولة تهريب لمخطوطات وكتب تاريخية قديمة، في نقطة الهنجر، غرب مدينة تعز.