بث تجريبي

المحافظ العرادة: انتصارات الحوثيين إعلامية والشرعية ماضية في تحرير صنعاء
الأربعاء 29 يناير ,2020 الساعة: 01:20 مساءً

أكد اللواء سلطان بن علي العرادة محافظ محافظة مأرب عزم قيادة الشرعية والتحالف على استكمال تحرير ما تبقى تحت مليشيا الحوثي الانقلابية وفي مقدمتها العاصمة صنعاء.

 

وقال إن العالم تأكد خلال الأعوام الماضية أن مليشيا الحوثي لا تؤمن بالسلام، وليس وارداً في أجندتها سوى احتياجها له لتحسين صورتها في الخارج بينما أفشلت كل فرص السلام والحلول.

 

جاء ذلك خلال ترأسه اجتماعاً موسعاً بمدراء عموم المديريات، بحضور وكيل المحافظة الدكتور عبدربه مفتاح، ومدير عام شرطة المحافظة العميد يحيى حميد ، ومدير عام المعلومات بديوان المحافظة عبدربه حليس.

 

وأكد المحافظ العرادة أن محافظة مأرب ستظل متمسكة وماضية في خطها الوطني في الدفاع عن الجمهورية والدولة ،ودعم قوات الجيش الوطني من أجل الزحف إلى العاصمة صنعاء واستعادة مؤسسات الدولة المخطوفة من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

 

ولفت العرادة إلى أن مليشيا الحوثي ليس لديها مشروع وطني ، وإنما تنفذ أجندة إيرانية ، وقد ظهر للجميع بجلاء عند مقتل قاسم سليماني من قبل الطيران الأمريكي، حيث حولت العاصمة صنعاء إلى مدينة إيرانية بنشرها صور سليماني وخامنئي في كل مكان، كما وسعت من أعمال تنكيلها باليمنيين انتقاماً لمقتل قاسم سليماني ، وزجت بأبناء القبائل من الأطفال إلى محارق الموت في الجبهات لتحقيق نصر إعلامي في تبة أو موقع.

 

وأشار إلى أن هذه المليشيا السلالية الإيرانية هي مليشيا نازية إرهابية، مشروعها تغيير الهوية الوطنية اليمنية، والموت لكل من يخالف مشروعها أو يرفضه، ولا تؤمن بحق الحياة لأي إنسان ليس من سلالتها، فضلاً عن عدم إيمانها بحق الآخرين في مشاركتها الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، فهي تدعي حقها الإلهي في حكم الناس واستعبادهم ، وحقها المطلق في أرواح الناس وأموالهم وأملاكهم وأولادهم.

 

وأشاد المحافظ في الاجتماع بالبطولات العظيمة التي يسجلها الجيش الوطني في جبهات القتال في سبيل تحقيق حلم اليمنيين في التحرر من هذه المليشيا التي عاثت في الأرض فساداً، مشيداً في ذات السياق بالموقف الأخوي المساند لنضال اليمنيين من قبل التحالف العربي والذي يقف مسانداً معركة اليمنيين لحظة بلحظة، وفي كل الاتجاهات.