بث تجريبي

مديريات ساحل تعز تنتفض شعبياً ضد "مخطط الإمارات" تقسيم المحافظة
الخميس 09 يناير ,2020 الساعة: 04:00 مساءً

تظاهر أبناء المديريات الساحلية في محافظة تعز، رفضاً لمخطط عزل الساحل عسكريا وإداريا وأمنيا عن مدينة تعز.

 

وانطلقت التظاهرة التي دعا لها ملتقى أبناء مديريات الساحل، الأربعاء، من أمام مكتب التربية والتعليم إلى أمام المقر المؤقت للمحافظة في شارع جمال وسط مدينة تعز.

 

وفي بيان صادر عن التظاهرة جدد المتظاهرون رفضهم لما وصفوه "المخطط الاماراتي الهادف إلى عزل مديريات الساحل الغربي" ( المندب، وذوباب، الوازعية، وموزع، المخا) عن مدينة تعز، وتسليم قرارها للقوات التي يقودها طارق صالح نجل شقيق الرئيس السابق.

 

وعبر المتظاهرون عن رفضهم لسياسات الإقصاء والتھمیش والخذلان بحق أبناء مدیریات الساحل سابقا وحالياً بصورة ممنھجة ومستمرة، ورفض التعیینات المنتقصة من حقوق وكرامة أبناء الساحل.

 

وحسب البيان الصادر عن التظاهرة فقد شدد المشاركون على ضرورة احترام الحقوق السياسية والمدنية لأبناء مديريات الساحل وتمثيلهم في المكاتب التنفيذية بالمحافظة، وتعيين وكيل للمحافظة لشئون مديريات الساحل منهم تنفيذا لمخرجات الحوار الوطني.

 

وجدد المتظاهرون رفضهم التصرف بالأراضي والعقارات العامة والخاصة، واستنكار استمرار سیاسة وأساليب الوصایة والھیمنة على مناطق مدیریات الساحل ومصادرة إرادة أبنائها بالتشكیلات المليشياوية.

 

وطالب المتظاهرون بتفعيل مؤسسة القضاء والنيابة وأجهزتها المختصة وربطهم بالجهات ذات العلاقة بمحافظة تعز، ورفض مختلف التشكيلات العسكرية والأمنية خارج إطار الشرعية.

 

كما دعا المتظاهرون رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزيرا الدفاع والداخلية ومحافظ تعز بإعادة النظر في وضع مديريات الساحل، وافشال مخطط الإمارات، وإصدار قرارات تعزز وجود مؤسسات الدولة بالساحل.