بث تجريبي

قائد اللواء 35 مدرع في ضيافة الإنتقالي وقيادة القوات الإماراتية في عدن
الثلاثاء 08 أكتوبر ,2019 الساعة: 10:54 مساءً
الجند يوست| تعز

كشفت مصادر متعددة عن استدعاء قائد القوات الإماراتية لقائد اللواء 35 مدرع العميد عدنان الحمادي إلى العاصمة المؤقتة عدن (جنوبي اليمن)، الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

وعززت تلك المصادر القول ان الحمادي يتواجد في عدن منذ 4 ايام

ومنذ العاشر من أغسطس الفائت، تسيطر قوات الانتقالي الجنوبي على كامل مدينة عدن بعد أن استولت على المقرات والمؤسسات الحكومية وطرد قوات الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي بدعم إماراتي كامل.

ويتبع اللواء 35 في الهيكل الرسمي قيادة محور تعز العسكري التابع للجيش الوطني الموالي للشرعية، وارتبط قائده الحمادي بعلاقة خاصة مع القوات الإماراتية طيلة فترة الحرب وتلقى شحنات أسلحة وعتاد بعيدا عن قيادة الجيش.

وأرجعت المصادر أسباب استدعاء الحمادي إلى عدن إلى طلب الاماراتيين منه ومن أبو العباس (أحد الكتائب التابعة للواء 35) تسليم الأسلحة والمعدات العسكرية التي سُلمت لهم من قبل أبو ظبي.

وقالت المصادر إن الحمادي طلب من قبائل الزريقة السماح للعتاد بالعبور باتجاه عدن.

وأثار تواجد "الحمادي" في عدن التساؤلات بشأن مشروعية زيارته في ظل غياب كامل لمؤسسات الدولة الشرعية وسيطرة المجلس الانتقالي على العاصمة المؤقتة عدن، كما أن وزارة الدفاع اليمنية ألغت التعامل مع قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن العمري.

كما أن زيارته تأتي في وقت تشهد مدينة التربة (جنوبي تعز) ومحيطها توترا وتحشيدا منذ أشهر بين محور تعز العسكري التابع للسلطة الشرعية ومسلحي ابي العباس المدعوم من الإمارات ويوفر لهم غطاء التحرك اللواء 35 مدرع.

وتتهم الإمارات بالسعي لتفجير الأوضاع في تعز واستنساخ العملية التي جرت في عدن وبعض المحافظات الجنوبية، عبر مجاميع مسلحة جرى تجنيدهم مؤخراً من قبل اللواء 35 مدرع وكتائب أبو العباس.

وترجح بعض أنباء غير رسمية أن تواجد الحمادي في عدن يأتي في إطار التفاهم مع الاماراتيين لاستلام دفعة أسلحة جديدة.

وقبل ايام تسلم العميد الحمادي شحنة اسلحة نوعية ومبالغ مالية كبيرة من قبل دولة الامارات في اطار التحركات التي تقوم بها الامارات في الساحل الغربي ومدينة التربة جنوبي تعز