بث تجريبي

دول للبيع..تعرف على دول باعت اجزاء منها مقابل المال!
الأثنين 02 سبتمبر ,2019 الساعة: 09:44 مساءً
الجند بوست| منوعات

يعيد العرض الأخير للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشراء جزيرة غرينلاند الأكبر في العالم، من الدنمارك ، يعيد الى الاذهان الصفقات الكبيرة السابقة التي أجرتها بلاده لشراء مساحات واسعة لضمها إلى الدولة التي نراها اليوم بشكلها الحالي.

 

ولم تكن أجزاء كبيرة من الولايات المتحدة ضمن أراضيها رسميا، فاضطرت لشرائها من دول أخرى مثل: فرنسا، والدنمارك، وروسيا، والمكسيك.

 

وتبادل الأراضي بين الدول ليس جديدا، فأحيانا كان يتم التبادل ضمن معاهدات سلام بعد الحروب، وفي أحيان أخرى عبر صفقات شراء لها مبررات خاصة للدولة البائعة، ومصلحة خاصة للدولة المشترية.

 

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلت عن مصادر في البيت الأبيض أن ترامب سأل مستشاريه مرارا، عن ما إذا كان بإمكان الولايات المتحدة شراء غرينلاند، وتابع باهتمام مناقشات حول موارد الجزيرة، وأهميتها الجيوسياسية، بما في ذلك إمكانية توسيع الوجود العسكري الأمريكي في منطقة القطب الشمالي.

ومن تلك البلدان :

ألاسكا

اشترت الولايات المتحدة الأمريكية ولاية ألاسكا من روسيا في العام 1867 بمبلغ 7.200.000 مليون دولار

جزر فيرجن

اشترت الولايات المتحدة الأمريكية جزر فيرجن من الدنمارك في العام 1916بمبلغ 25 مليون دولار

لويزيانا الفرنسية

اشترت الولايات المتحدة الأمريكية لويزيانا الفرنسية (تقع حاليا في حدود 15 ولاية) من فرنسا في العام 1803 بمبلغ 15 مليون دولار

جنوب أريزونا وجنوب غرب نيو ميكسيكو

اشترت الولايات المتحدة الأمريكية جنوب أريزونا وجنوب غرب نيو ميكسيكو من المكسيك في العام 1854 بمبلغ 10 مليون دولار

كاليفورنيا وتكساس

اشترت الولايات المتحدة الأمريكية تكساس وكاليفورنيا من المكسيك في العام 1848 بمبلغ 15 مليون دولار